قصص نجاح

رأي السيد مهاب أيوب الرئيس التنفيذي في مجموعة الكيدرا

من الدروس المهمة التي تعلمناها في فترة COVID-19

رأي السيد مهاب أيوب الرئيس التنفيذي في مجموعة الكيدرا من الدروس المهمة

التي تعلمناها في فترة COVID-19

إن الأحداث الدورية التي نمر بها مثل التقلبات الاقتصادية و التخبط الداخلي

في أنظمة إدارة بعض الشركات تجعلنا نعي درساً هاماً جداً و هو أن نكون قادرين

على التخطيط المسبق و الاستعداد التدريجي لتعديل الهيكل الذي تقوم علية الشركة

بكامل كوادرها وأقسامها وبجميع فروعها، وتحديد الأهداف والميزانيات السنوية أو الربع سنوية ،

كان لا بدّ من هذا خاصة بعد حدوث أزمة غير متوقعة مثل فايروس كورونا (COVID-19)

لم يكن أحد مستعدًا لها و ما ترتب عليها من آثار شديدة على الدول متضمنة الشركات و الشعوب.

في حين شهدت بعض الصناعات نمو في قطاعات مختلفة واجهت الشركات الأخرى

مخاطر الإفلاس إذا لم يتم إنقاذها عن طريق ضخ الأموال.

“يشهد العالم أكبر انهيار في المجال الاقتصادي ، حيث تتأثر حياة الناس وتحاول حكومات البلدان

إيجاد أفضل الحلول لتحقيق التوازن بين الأولويات”

هذا ما قاله السيد مهاب أيوب ، الرئيس التنفيذي لأحدى الشركات الرائدة

في عالم التصميم الداخلي ومقرها في دبي.

تعد مجموعة الكيدرا من أوائل الشركات التي تحولت بنجاح إلى عملية العمل عن بعد،

حيث شارك مهاب أيوب أفكاره و دروسه للخروج من أزمة الوباء الناشئة

و التقدم في الحياة اليومية و استكمال الأعمال اللاحقة للوباء

ليكون على استعداد لأي حالة تنشأ بشكل فجائي.

رأي السيد مهاب أيوب الرئيس التنفيذي في مجموعة الكيدرا

من الدروس المهمة التي تعلمناها في فترة COVID-19

التصرف و العمل السريع

قد يكون اتخاذ القرار البطيء بشأن الإجراءات الطارئة مكلفًا

في حين أنك ماتزال تفكر ،فإن الآخرون يعملون .
إن اتخاذ القرارات عملية معقدة ، ولكن في المواقف الحرجة

مثل هذه الحالة  التصرف السريع أمر بالغ الأهمية.
إن عملية الوصول إلى المخاطر بعمق مهمة. فإن تواجد نظام واضح

لصنع القرار سيسرع من العملية ويساعد على التحرك و المضي قدمًا في الوقت المناسب ،

و يمنح القدرة على الاستفادة من العوامل الخارجية التي تضغط على عملية صنع هذا القرار .

المرونة

المرونة، تتمتع الشركات الصغيرة بميزة كبيرة  في تنفيذ التغييرات و التكيف

بشكل أسرع من الشركات الكبيرة،يجب أن تكون هناك دائمًا مرونة مقاومة للتغيير ،

لأن المرونة ستقلل من عملية الاحتكاك. سواء كان الاعتماد على تكتيكات إستراتيجية جديدة

أو أن يكون أكثر مرونة مع فريق العمل ، أو استبعاد بعض الأهداف الثانوية ذات الأولوية .
فكن مرنا لتعديل رؤيتك على طول الطريق إذا لزم الأمر.

 

الابتكار

قبول حقيقة أن عالم وأسلوب حياة الناس لن يكونا متشابهين أبدًا ،

و الابتكار هو مفتاح النجاح في هذه البيئة المتسارعة.
و قد أدى الوضع إلى تسريع عملية التقنيات الجديدة

و استخدام كافة وسائل التطنولوجيا الرقمية .

و لا ننكر بإن احتضان التغيير يمنح القدرة على زيادة حصة

و رصيد الشركات في السوق من خلال الابتكار و سيعطي أي شركة ميزة تنافسية.

التركيز

من السهل أن تفقد التركيز أثناء الأوقات الحرجة. و تشتيت المعلومات لتكون النتيجة أفعالًا مثيرة

للجدل أو تدمير كبير وقد يأخذك بعيدًا عن مسار ما هو مهم حقًا.
– ابق على اطلاع حول التحديثات الرئيسية التي قد تؤثر عليك مباشرة أو على عملك عن طريق اختيار

عدد قليل من المصادر الموثوقة فقط.

– ركز على الأشياء الداخلية التي تقع تحت سيطرتك ،

بدلًا من العوامل الخارجية التي لا يمكنك التحكم فيها.

-حافظ على التركيز على أهدافك الإستراتيجية وطرق تحقيقها.

التواصل

كن اجتماعيًا في فترة الابتعاد الاجتماعي. تبني التفاعلات الهادفة علاقات ذات مغزى ،

سواء كان فريقك أو شركاء العمل أو العملاء أو العائلة و الأصدقاء.
التواصل يمحو بشكل فعال أوجه عدم اليقين في أي موقف و يعطي وضوح فهم الأسباب.
في المواقف الحرجة ، يصبح التواصل أكثر أهمية .و مع تحول العالم إلى الاتصال الافتراضي بالقوة ،

ابذل قصارى جهدك للبقاء على اتصال.

الصحة

صحتك هي أولويتك. في حين أن السعي لتحقيق إنجازات كبيرة يؤدي إلى الإفراط

في قلة النوم وقلة الوقت لممارسة الرياضة يمكن أن يؤثر على صحتك و رفاهيتك بشكل عام.

ففي وقت أزمة الوباء تم تذكيرنا جميعًا بأهمية العناية بصحتنا
فاستغل هذا الوقت لتبني عادات جيدة في الرعاية الذاتية. قد يبدو هذا أمرًا عاديًا ،

و مع ذلك ،فكونك بصحة جيدة ومليء بالطاقة سيعطيك هذا القوة للتغلب على أي أزمة ،

و وضوح التفكير ، والقدرة على رعاية الآخرين أيضاً.

الوسوم

سالم ن

الأستاذة سالم ن - مسيرة موقع معرفة البوابة الفكرية التي تهدف إلى إنارة العقول والولوج بها إلى عالم المعرفة والرقي الفكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
I footnotes