قصص نجاح

قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس متجر أمازون

من أشهر قصص النجاح التي لاقت رواجا كبيرا قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس متجر أمازون

الكل يطمح إلى النجاح، لكن القليل فقط من يصل إلى مراده، لأن النجاح حتما يتطلب صبرا وجلدا.

كل محاولة فاشلة هي خطوة نحو انتصار نحو محاولة أفضل ونتائج أحسن.

لعل من أشهر القصص والتي حقق صاحبها المبتغى لأسباب عديدة سنتطرق إليها في هذا الموضوع،

قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس متجر أمازون .

تحقيق الحلم لا يحتاج معجزة بقدر ما يحتاج إرادة وعزيمة وجلدا وصبرا فقصة نجاح جيف بيزوس مؤسس متجر أمازون عبرة لا بد أن نعتبرمنها ونسير على نهجها. 

شاهد أيضا: قصة نجاح علي جاك ما صاحب متجر علي بابا 

  نشأة جيف بيزوس

ولد جيف لبزوس بنيو ميكسيكو عام 1964 بالولايات المتّحدة الأمريكية.

طفولته كانت استثناء خاصا حيث أنّ والديه انفصلا وهو في سن مبكرة،

فتزوجت والدته رجلا يدعى ميغيل بيزوس وأحد المهاجرين الكوبيين.

فقرر ميغيل بيزوس تبني جيف ليصبح اسمه الكامل جيف بيزوس، إذ حمل اسم المهاجر الكوبي.

حياته العلمية والعملية 

بعد زواج والدة جيف بيزوس انتقلا إلى العيش في مدينة هيوستن أين أتم فيها دراسته

من الفصل الرّابع إلى غاية الفصل السّادس. بعدها أتمّ دراسته الثانوية بانتقاله إلى ميامي ،

درس بفلوريدا وكان يشارك في التّريب العلميّ لمختلف الطلاب،

ذاك التدريب تبرمجه جامعة فلوريدا فحصل من خلاله على العديد من الجوائز.

أما دراسته الجامعية فكانت في جامعة برينستون والتي درس بها علوم الكمبيوتر،

كان يستغل العطلة الصيفية للعمل فيها وتحقيق ربح مالي.تم انتخابه رئيسا للطلبة بالجامعة،

اشتغل في البرمجة وطور عدة برامج. حيث نال شهادة البكالورسيوس وذلك في تخلص الهندسة الكهربائية

وعلوم الكمبيوتر.عام 1990 تقلد منصب نائب رئيس شركة تسمى بان كرز.لكن بالرغم من المنصب

والنفوذ إلّا أن جيف بيزوس استقال منه وتوجه للعمل عبر شبكة الانترنت لتتحقق قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس متجر أمازون .

هل سيتمكن جيف بيزوس من تحقيق حلمه وتجسيد مشروعه؟ أم أن الأحلام سوف تتبخر بعد أن ترك وظيفته؟

 انطلاقة مشروعه

بعد استفالة جبف بيزوس ،بدأ التفكير في مشروع يتوافق مع مهاراته وقدراته وطموحه فقرر بيع الكتب عبر الإنترنت.

الكل كان ضد أفكاره لكن جيف كان طموحا وذو رؤية بعدية. عام 1994 انطلق في مشروعه الذي كان مقره غرفتي نوم فقط. فكانت زوجته سندا له مع ثلة من أصدقائه المقربين له. أسس موقعه وسهر على تصميمه ،

أطلق عليه اسم “كدابرا” ،لكنه لاحظ  أنّ هذا الاسم صعب جدا والكثيرون يقعون في خطأ كتابته. فقرر أن يغير اسمه ويطلق عليه تسمية “أمازون” نسبة إلى نهر أمازون وخيراته الوفيرة. فجعل بنية أساسية للتجارة الإلكترونية.

قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس متجر أمازون
قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس متجر أمازون

تحدي الصّعوبات والوصول إلى الهدف 

حين قرّر جيف اطلاق مشروعه لم يكن يملك المالي الكافي لذلك، ولأن دراسة مشروعه بينت أنه يكلف مليون دولار. هو مبيلغ كبير جدا ولا يمكن لأحد أن يوفره له خاصة وأن الكثيرين غير مقتنعين بهذه الفكرة.

لكن تمكن إقناع بعض رجال الأعمال فحصل من كل واحد منهم على مبلغ يقدر بخمسين ألف دولار  أمريكي إضافة إلى إعانة والديه والتي قدرت ب ألف دولار أمريكي فبدأت هنا قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس متجر أمازون .

حقق متجر أمازون نجاحا باهرا ففي البداية كان مخصصا لبع الكتب فقط. بعدها تمت إضافة الأقراص المضعوطة وغيرها من مستلزمات الكمبيوتر. ليشهد تطويرا كبيرا من خلال إضافة بيع الملابس والأحذية وغيرها.

تحقيق الحلم 

ما كان فكرة بالأمس هو اليوم مشروع قائم بذاته حيث أن متجر أمازون اليوم هو أكبر وأنجح المتاجر الإلكترونية.

والتي توفر خدمة الدفع الإلكتروني إضافة إلى خدمة الشحن إلى دول العالم فأصبح بذلك جيف من أشعر أثرياء العالم. حقق ثروة خيالية بفعل تسطيره لأهدافه وتحديه للعوائق والصعوبات.

شاهد أيضا : قصص نجاح تغير مجرى حياتك 

العبر المستخلصة من قصة نجاح جيف بيزوس

  1. الإرادة تحقق المعجزات فكل من أراد وصل.
  2. لا تيأس أبدا كن دائما واثقا أن الوصول إلى الهدف يتطلب صبرا.
  3. إيمانك بقدراتك يزيدك حافزا وقوة وقدرة على المواصلة.
  4. استغلال الوقت بالشكل الصحيح عامل مهم للوصول إلى الهدف.

 

الوسوم

سالم ن

الأستاذة سالم ن - مسيرة موقع معرفة البوابة الفكرية التي تهدف إلى إنارة العقول والولوج بها إلى عالم المعرفة والرقي الفكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
I