أدب وثقافة

غابريال غارسيا ماركيز

تعرّف على الروائي الأسطورة،الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز الحاصل على جائزة نوبل

ولد الروائي غابرييل غارسيا ماركيز بكولومبيا، في عائلة عرفت بحبها وشغفها بالحكايات الشعبية والتراثية، روائي وصحفي وناشر من النشطاء السياسيين أشهر  روائيي العالم.

نال غابريال غارسيا ماركيز جائزة نوبل للأدب عام 1982. مزج في رواياته بين الواقعية والخيال 

حيث يظهر جليا تأثره بالحكايات التي سمعها في صغره فاشتهر بروايته مئة عام من العزلة والتي يمكنك تحميلها من هنا تحميل .

 

 نبذة عن حياة غابريال غارسيا ماركيز 

ولد السياسي الروائي الكولومبي الراحل غابريال غارسيا ماركيز بأراكاتاكا عام 1927

 نشأ مع أجداده استمع في صغره إلى الكثير من الحكايات المثيرة والشيقة والتي أثرّت فيه أيّما تأثير.

  • كيف كانت مسيرة حياته يا ترى؟

عاش حياته كلها بين الميكسيك وأوروبا. وهناك اختلاف بين الروايات حول تاريخ ميلاده

فبعضها تذكر أنه عام 1927 في حين تؤكد روايات أخرى أنه ولد عام 1982.

لكنه ذكر في بعض روايات أن ميلاده كان عام 1927.

ترعرع غابرييل منزل جده وجدته ترانكيلينا أجواران كوتس،

والتي عرفت بسردها لقصص الأشباح والخيال وهي قصص أثرت كثيرا في حياته

مما بدت بارزة في إنتاجخ الروائي لا سيما روايته مئة عام من العزلة.

عام 1936 توفي جده وأصيبت الجدة التي كان بطلق عليها لقب مينا بالعمى

فانتقل إلى سوكر بكولومبيا  للعيش مع والده والذي كان يعمل صيدليا.

من هنا قرر غابريال غارسيا ماركيز بدأ رحلته الدراسية.

دراسته وتعلّمه 

التحق غابريال غارسيا ماركيز بمدرسة داخلية في برانكويلا،

من هذا بدأ  تعليمه الأساسيّ. كان يعرف بشدة خجله ورسوماته الساخرة.

بعيدا كل البعد عن ممارسة الرياضة حيث لقبه أطلق عليه أصدقاءه لقب العجوز

لأنه كان  يتّسم بالجدية.عام 1940 تمكن  من اجتياز المرحلة الأولى من الدراسة الثانوية،

وذلك بثانوية سان خوسيه. هناك بدأ نشر قصائده المدرسية.

وبتحصله على منحة حكومية تمكن من مواصلة دراسته في بوغاتا حيث امكن من إتمام دراسته القثانوية بها،

والتي تبعد بحوالي ساعة عن العاصمة.

حياة غابرييل غارسيا ماركيز 
حياة غابرييل غارسيا ماركيز

دراسته الجامعية 

وعام 1947 انتقل غابريال غارسيا ماركيز إلى جامعة كولومبيا الوطنية وذلك بغرض دراسة القانون،

هنالك قرأ رواية المسج لكاتبها كافكا. فبدأ إبداعه الروائي، وهنا ظهر جليا تأثره بالحكايات السردية لجدته.

بدات موهبته تنمو وكتاباته القصصية السردية تحاكي قصصا أثرت فيه في صغره.

كبر حلمه وأصبح يطمح لأن يكون كاتبا مشهورا ،ليصدر قصته الأولى بعنوان الإذعان الثالث والتي نشرت بصحيفة الإسبيكتادور عام 1947

  • هل تمكن من إتمام دراسته الجامعية ؟ 

استمر في دراسته القانون لأنّه كان طموح والديه ، إلى غاية عام 1948

حدثت أعمال شغب فأغلقت الجامعة أبوابها.عام 1950 تخلى نهائيا عن المحاماة واتجه نحو الصحافة

فأصبح مراسلا صحفيا وكاتب عمود.

غابريال غارسيا ماركيز لم يكمل دراسته لكن الكثير من الجامعات قد منحته دكتوراه فخرية من أهم هذه الجامعات

جامعة كولومبيا الواقعة بمدينة نيويورك.

زواج غابريال غارسيا ماركيز وحياته العائلية 

 

حين زار   سوكر تعرف على ميرثيديس، وهي ابنة لأحد الصيادلة قرر ماركيز عقد قرانه عليها بعد انتهاء دراسته.

يقال أتها امرأة فائقة الجمال حفيدة لأحد المهاجرين المصريين.

أنجب ماركيز من ميرثيديس ابنين الأول عام 1959 وهو المخرج السينيمائي رودريغو،

أما الابن الثاني جونتالو المصمم الغرافيكي الميكسيكي.

شهرة غابريال غارسيا ماركيز

إذا ذكر اسم غابريال غارسيا ماركيز فحتما سوف تذكر روايته مئة عام من العزلة،

الرواية التي حققت نجاحا باهرا والتي نال من خلالها على جائزة نوبل عام 1982.

استمر في كتابة هذه الرواية مدة ثماية عشر شهرا، وعام 1967 خرجت روايته إلى العالم فكانت الطبعة الأولى لها.

في الأسبوع الأول فقط بيعت من هذه الطبعة ثمانية آلاف نسخة. لتحقق رقما قياسا في أول أسبوع لها.

غابريال غارسيا ماركيز
غابريال غارسيا ماركيز
  • هل استمر نجاحه أم هنا كانت النهاية ؟ 

استمر طبع هذه لرواية التي حققت نجاحا كبيرا وشهرة عظيمة،

فبيع منها ثلاثون مليون نسخة إنه رقم هائل فعلا تمكن غابريال غارسيا ماركيز من الوصول إلى الهدف والشهرة.

وقد وصفت صحيفة تايم نيوز بأن رواية مئة عام من العزلة تعتبر العمل الأدبي الذي لابد على البشرية جمعاء من الاطلاع عليها وقراءتها حيث أنها ترجمت لأكثر من عشرين لغة.

من أروع ما كتب أيضا الحب في زمن الكوليرا عام 1985 وهي من أشهر الروايات التي لاقت نجاحا كبيرا

والتي تتحدث في مضمونها عن قصة حب بين مراهقين،

استهمرت هذه القصة مع تطور الظروف وتأزمها من بينها الحروب الأهلية إلى وصلت المحبوبة العقد السابع من عمرها. وقد حوّلت هذه الرواية لعمل سينيمائي.

  • من أهم مؤلفاته أيضا: الجنرال في متاهته ، قيلولة الثلاثاء، جنازة الأمّ الكبيرة .

وفاة غابرييل غارسيا ماركيز

في 17 من شهر أفريل عام 2014 م ، فقد العالم أيقونة أدبية، رحل الروائي الكولومبي تاركا خالفه إنتاجا أدبيا عالميا. رحل عن عمر يناهر 87 عاما. حيث أكد شقيق له أنه دخل في متاهات حين وصل الثمانين من العمر. 

رحل غابريال غارسيا ماركيز بعد رحلة أدبية أنتج خلالها زادا عالميا، رحل ماركيز تاركا خلفه روايات سيخلدها التاريخ بأحرف من ذهب.

الوسوم

سالم ن

الأستاذة سالم ن - مسيرة موقع معرفة البوابة الفكرية التي تهدف إلى إنارة العقول والولوج بها إلى عالم المعرفة والرقي الفكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

This site is protected by wp-copyrightpro.com