شعر عربيلغتي

صوت صفير البلبل

قصيدة صوت صفير البلبل للأصمعي

قصيدة صوت صفير البلبل للأصمعي 

من أشهر قصائد العصر العباسي قصيدة صوت صفير البلبل نظمها الأصمعي في  عهد الخليفة

أبي جعفر المنصور الذي كان يضايق الشعراء من خلال قدرته على حفظ القصيدة من مرة واحدة

فقط.

و كان يملك غلاما يحفظها من مرتين و جارية تحفظها من ثلاث مرات، فوعد الشعراء بأنه

يقدم وزن ما كتب على القصيدة ذهبا.

بدأ الشعراء ينظمون قصائدهم و يقرأونها أمام الخليفة فيحفظها للمرة الأولى من سماعها

فيعيد قراءتها ليسمعها الغلام المختفي خلف الستار

يدعي الخليفة أن القصيدة له.

ليدخل الغلام عليهما وقد سمعها مرتين مرة من الشاعر و مرة أخرى من الخليفة

فيعيد قراءتها لتسمعها الجارية للمرة الثالثة و تدخل عليهم مأكدة كلام الخليفة.

شكا الشعراء حالهم إلى الأصمعي فنظم قصيدة صوت صفير البلبل التي عجز

الخليفة عن حفظها ونظمها كان على صخرة ثقيلة ليأخذ وزنها ذهبا.

 

صـوت صــفير البلبل هيج قـــلبي الثمــلي

 

المـــــــاء والزهر معا مــــع زهرِ لحظِ المٌقَلي

 

و أنت يا ســـــــــيدَ لي وســــــيدي ومولي لي

 

فكــــــــم فكــــم تيمني غُـــزَيلٌ عقــــــــــيقَلي

 

قطَّفتَه من وجـنَةٍ من لثم ورد الخـجلي

 

فـقال لا لا لا لا لا وقد غدا مهرولي

 

والخوذ مالت طربا من فعل هذا الرجلي

 

فولولت وولولت ولي ولي يا ويللي

 

فقلت لا تولولي وبيني اللؤلؤ لـي

 

قالت له حين كـذا انهض وجد بالنقلي

 

وفتية سقونني قهوة كالعسللي

 

شممتها بانافي أزكـى من القرنفلي

 

في وسط بستان حلي بالزهر والسرور لي

 

والعود دندن دنا لي والطبل طبطب طب لـي

 

طب طبطب طب طبطب طب طبطب طبطب طب لي

 

والسقف سق سق سق لي والرقص قد طاب إلي

 

شـوى شـوى وشـاهش على ورق سفرجلي

 

وغرد القمري يصــيح ملل فــي مللي

 

ولو تراني راكبا علـى حمار اهزلي

 

يمشي على ثلاثة كمــشية العرنجلي

 

والناس ترجم جملي في السوق بالقلقللي

 

والكل كعكع كعِكَع خلفي ومن حويللي

 

لكــن مشيت هاربا من خشية العقنقلي

 

إلى لقاء مـلك مـعظم مبجلي

 

يأمر لي بخلعة حمراء كالدم دملي

 

اجر فيها ماشيا مبغـددا للذيلي

 

انا الأديب الألمعي من حي أرض الموصلي

 

نظمت قطـعازخرفت أيعجز عنها الأدبلي

 

أقول في مطلعها صوت صفير البلبلي

 

الوسوم

سالم ن

الأستاذة سالم ن - مسيرة موقع معرفة البوابة الفكرية التي تهدف إلى إنارة العقول والولوج بها إلى عالم المعرفة والرقي الفكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
I footnotes