تقنية

تغيير متعامل الهاتف النقال مع إمكانية الاحتفاظ بالرقم

كيفية تغيير متعامل الهاتف النقال مع إمكانية الاحتفاظ بالرقم

تغيير متعامل الهاتف النقال مع إمكانية الاحتفاظ بالرقم

الكثير منا يرغب أو يريد تغيير المتعامل الهاتف النقال

بسبب ضعف الخدمة التي يقدمها المتعامل أو سعر لا يتناسب مع القدرة المالية

كسعر المكالمة أو الرسالة القصيرة و خاصة عروض و جوازات الانترنت

التي يقدمها المتعامل و الإشتركات المجانية و المدفوعة اليومية

و الأسبوعية و الشهرية كلها عوامل و أسباب تجعل الزبون

يغير المتعامل.

تغيير متعامل الهاتف النقال مع إمكانية الاحتفاظ بالرقم

المشكلة في رقم الهاتف و خاصة اليوم

أصبح رقم الهاتف يدخل في كثير من التسجيلات للمعلومات و الإستمارات

و في قاعدة بيانات الكثير من التطبيقات و المواقع و الوثائق الضرورية

التي يحتاجها المواطن من بينها بطاقة الهوية البيومترية

و جواز السفر البيوميتري و البطاقة الذهبية و تطبيق بريدي موب

كلها تعتمد في معاملاتها على رقم الهاتف

و خاصة في حالة ضياعها بالإضافة إلى مواقع و بطاقات إئتمان على الانترنت

مثل البايبال و ماستر كارد و بطاقة فيزا كارت و خدمات أخرى.

و بعد صدور إمكانية تغير متعامل الهاتف النقال

مع الإحتفاظ برقم هاتف النقال في الجريدة الرسمية

أصبح بإمكان أي مواطن جزائري أو زبون تغيير متعامل الهاتف النقال

الذي يساعده و يلبي متطلباته مع إمكانية الإحتفاظ برقم الهاتف،وذلك من خلال إجراءات

حيث يقوم متعامل الهاتف النقال السابق بإلغاء  معلومات الزبون أو العميل

من نظام المعلومات الخاص به و يقوم متعامل الهاتف النقال الجديد

من تشغيل و إضافة معلومات نفس رقم الهاتف السابق في نظام المعلومات الخاص به

مع أن يكون المتعامل السابق على دراية ،هذه الخدمة متوفرة في جميع الوكالات التجارية

لشركات متعاملي الهاتف النقال جازي و موبيليس و أوريدو ،ما على الزبون

أن يقدم إلا  الوثائق المطلوبة في هذه الوكالات و يفعل الخدمة.

طلب البطاقة الذهبية خلال 05 ايام service premium

طلب خط هاتفي ثابت عبر الانترنت اتصالات الجزائر Algérie Télécom

تعبئة رصيد جيزي Djezzy بالبطاقة الذهبية

عرض جازي عايلة 3ayla أقوى عروض djezzy

Idoomly خدمة التعبئة الاحتياطية اتصالات الجزائر  Algérie Télécom

سالم ن

الأستاذة سالم ن - مسيرة موقع معرفة البوابة الفكرية التي تهدف إلى إنارة العقول والولوج بها إلى عالم المعرفة والرقي الفكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى